تيرومي نيشي: ميزانية أنميات نتفليكس تعادل “ثلاثة أضعاف” الميزانية العادية، وتأثيرها على الصناعة ضعيف


أجرى موقع ITMedia لقاءًا مع المصممة نيرومي نيشي مصممة شخصيات الموسم الرابع من JoJo’s Bizarre Adventure وكذلك Knights of the Zodiac: Saint Seiya حول تأثير الاستثمارات الأجنبية على الأنمي اليابانية والبداية مع نتفليكس.

وفقًا للسيدة نيشي فإن ميزانية أنميات نتفليكس تعادل “ضفعي” أو “ثلاثة أضعاف” ميزانية الأنميات العادية، إلا أن أجور الرسامين لم ترتفع معها. وقالت بأن شركات الإنتاج “ليست سعيدة” وأن العمل أصبح أصعب من السابق. وعلى الرغم من أنها ليست موضع يخولها معرفة أماكن صرف الأموال بالتحديد، إلا أنها قالت بحسب ما سمعته فإن الأموال التي تتحصل عليها شركات الإنتاج يتم صرفها في استثمار رأس المال. العديد من الشركات تعاني من مشاكل مالية وتحتاج للمال ببساطة من أجل الاستمرار. وللتشبيه تقول نيشي بأنه “كهطول مطر في الصحراء. الرمال تتشرب الماء ولا تسمح بنمو النباتات”.

نيشي أوضحت بأن الأمر لا يختلف عن أي من الأعمال المعتادة في اليابان. عناوين الأنمي تنتمي للشركات، ولا يحصل الرسامون على أي من الأرباح. و وفقًا لها فإنه يُطلب من المبتكرون التوقيع على اتفاقية التنازل عن الحقوق الإبداعية للعمل، و من الأمور الشائعة في الألعاب (ألعاب الهواتف وغيرها) هو توقيع اتفاقية عدم الإفصاح للأشخاص الذين عملوا في المشروع، من ما يجعلهم غير قادرين على البوح بما عملوا عليه.

نيشي أشارت إلى وجود بعض المشكلات في العمل مع مع نتفليكس من وجهة نظر المنتجين. فعلى سبيل المثال نتفليكس لا تملك الحق في القيام بإصدار أقراص منزلية أو منتجات (مجسمات وغيرها)، وهذا الأمر لا يشكل فرقًا بالنسبة للرسامين وشركات التعاقد بالباطن لأنهم لا يملكون التحكم من البداية في عناوين الأنمي. وتأمل بأن يتمكن المعجبون من فهم الحالة التي يعيش فيها الرسامون. إذا كان المعجبون يعرفون أكثر، فعندها قد تستشعر الشركات بالإلهام لإعادة التفكير في نهجها في صناعة الأنمي.

و ذكرت نيشي في المقابلة بأنها تعتبر نفسها محظوظة لأنها تعمل بشكل مباشر من المدير العام السابق لكرانشي رول اليابان السيد فينس شوريتينو. يعمل “كمدير لها” ويصلها بالعملاء. إنها تحصل على دخلها من العمل على الألعاب، والذي تقول بأنها تقوم بالدفع بشكل أفضل من الأنمي.

ليست هناك تعليقات